الدنيا صعبة ؟ كيف تجعلها سهلة ! كيف تكون متفائل - How to make life easier

الدنيا صعبة ؟ كيف تجعلها سهلة ! كيف تكون متفائل - How to make life easier

هذه الحياة مليئة بالمصاعب والمتاعب ومليئة بالفرح والمشاعر وكذلك الحقد و الكره والغضب بها السعادة والمرح و المتعه وبها الالم واليأس والاكتئاب وبها الأمل والتفائل 
منها ما  نقرره  نحن ومنها ما  تفرضه  علينا الحياة 
ومنا من  يقرر  السيئ ومنا من  يقرر  الجيد
ومنا من يرضي بما  فرضته  الدنيا ومنا من يسخط عليه .


أعتقد انك تعرف الان من هو السعيد ...


الدنيا صعبة ؟ كيف تجعلها سهلة ! كيف تكون متفائل - How to make life easier



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم 
والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد النبي الامي الامين
ثم اما بعد :


اذا نظرنا للأشياء بطريقة مختلفة فإنها ستختلف فعلاَ .

قبل ان أشرح هذه المقولة اسمح لي بطرح هذه الامثلة البسيطة : ولدان يلعبان بالشارع قال لهما والداهما ان يكفو عن اللعب ويدخلا المنزل . وهذان رجلان يعملان بشكل شبه جيد ولكن مديرهما دائما غير راض عنهما . وهاتان فتاتان لم يصبهما نصيب الزواج بعد . وهذان الشابان اللذان يرون ان الحياة مليئة بالتعب وليس معهم المال الكافي او الوظيفة الدائمة او الزوجة المناسبة . 

هؤلاء لديهم مشاكل بالنسبه لاعمارهم المختلفه وانت لديك مشاكلك وغيرك لديه مشاكله ابسط واكثر تعقيدا كذلك .

دعنا الان نشرح المقولة مع كل مثال :

- اذا نظرنا للاولاد ومتعتهم وفرحتهم باللعب في الشارع وكيف حرمهم ابوهم من هذه المتعه . انت قد تعلم ان هذا لمصلحته ولكنه هو لا يعلم ذلك . ولكن دعنا ننظر كيف فكر الولدان 
الاول : لقد حرمني ابي من اللعب الذي احبه
الثاني : سوف اطلب من ابي ان العب ثانية او ان يتركني العب في مكان اخر او اوقات اخري

- اذا نظرنا للرجلين ففعلا هذه مشكلة فهما بالفعل يقومون بعملهم قدر المستطاع مع اخطاء بسيطه لا تؤثر علي العمل و مع ذلك فإن المدير يقوم دائما بلومهما ويخبرهما ان عملهما غير جيد ويعاملهم بأسلوب ليس جيد . دعنا ننظر 
الاول : ليس لدي عمل اخر فانا مضطر ان اكون تحت رحمة هذا الشخص السيئ وان اتحمل هذه الحياة الصعبه
الثاني : ليس لدي عمل اخر وانا مضطر ان اواصل العمل مع هذا المدير ولكني ساحاول ان اجعل عملي بدون اخطاء وان لامني ايضا فلن ابالي به فقد فعلت ما علي وانا راض

ليس هذا رضا بالظلم او كونك لا تأخذ حقك ... بل علي العكس . الشخصان ظلا في الوظيفة تحت هذا المدير العصبي ولكن الاول عاش نكدا والثاني عاش راضيا مبتسما

- اذا نظرنا للفتاتين وكونهما تعديا السن المتوقع لزواجهما ولم يتزوجا ففي الواقع نجد هنا ثلاث فتيات وليست اثنتين همممم اعتقد انهن اربع :
الاولي : انا سيئة وتظل تنتقد بنفسها وتجعل هذا سببا لعدم زواجها وتحاول ان تضع المساحيق وتبرز مفاتنها بشكل اقوي حتي تحسن منظرها اعتقادا منها انه السبب
الثانية : هذا عقاب من الله او ان اهلي لا يريدونني ان اتزوج او ليس هناك احد يصلح لشخص مثلي او ان الحياة قاسية وتريد الانتحار واشياء مثل هذه ولكنها لا تفعل شيئ جديد من اجل ان تسعي للزواج او تعجب بشخص معين وتعتقده فارس احلامها وتحبه علي نفسها
الثالثة : انا لا اريد ان اتزوج بالاصل و والسنجلة جنتله وانا احب وضعي الحالي او انا لا اجد احدا يناسبني وهذه تريد الزواج ولكنها تأبي الاعتراف مع علمها بذلك + ان هناك غير مهتمات بالفعل ولكن نحن نتكلم عن من يعتبرون هذه مشكلة الان
الرابعه : زوجي لم يأتي بعد ، الله يريد لي الافضل ، بيت أهلي بيت عز كما سيكون بيت زوجي ، انا جميلة والحياة قاسية ربما هذا اختباري من الله ينظرني ااصبر واشكر ام اسخط واقنط ؟ يجب علي ان اجتهد من اجل ان اكون زوجة افضل ليرزقني الله بمن هو افضل . وتصبر مبتسمة .

الاربعة يعيشون حياتهن دون زواج الان ولكن ايهن راضية مبتسمة وايهن كئيبة ؟ تمقط الحياة ؟ نعم انه شيئ سيئ ويستدعي الحزن ولكن لن ننتهج الحزن للحياة بل سنعيش الواقع المؤلم راضين به . 

- اما الشابان اللذان لا يجدون مطالبهم من الحياة من مال و وعمل وزوجة وليس هذا وفقط بل وتتكاثر عليهم المشاكل . فلننظر اليهما :
الاول : الحياة كلها تعب لا اتحمل كل هذا لماذا يحصل معي كل هذا لماذا انا بالتحديد لماذا ولدت بهذه البلد لا اجد عمل او زوجة او مال ولا احد يقدر آدميتي . 
الثاني : الحياة كلها تعب . ولكني بالفعل اعلم ان الحياة كلها تعب الم يقل الله تعالي هذا في كتابه العظيم بسم الله الرحمن الرحيم ( لقد خلقنا الانسان في كبد ) بالفعل هذا ما اجده وهذا ما ساجده فلماذا اشتكي ؟ لقد خلقها الله تعبا لكي يختبرنا ، هل سارسب في الاختبار ام ابتسم له واقول له كنت بانتظارك لابتسم لك ؟

الاثنين لديهم نفس المشاكل وهذا يحزن وهذا يبتسم ويحاول ان يحل الامور بابتسامه .
ومن المؤكد ان لديكم هذا الشخص في حياتكم الذي ترونه دائما مبتسم ، هل يعني هذا ان حياته سهله وان الله يظلمك ؟ 

هل استطيع ان اطلب منك ان ترجع فتقرا المقولة ثانية ؟

هذا هو مفتاحي للتفاؤل :) الظن الخير بالامور واستسهالها وتوقعها قبل ان تحدث حتي ارضي بها ولا اسخط عنها .

فلنلخص شرح هذه المقولة سريعا : مهما كان الموقف سواء كان قرارك او مضطر له فاخرج دائما منه منتصرا فهذا سيجعلك منتصرا فعلا ودائما ابتسم :) .

يعين المرء علي هذا : ثقته بربه وظنه بالله خيرا وحبه لمن حوله وايضا ان يقوم بتصفية قلبه تماما من كل الضغائن والكره وتقبل الناس علي تصرفاتها وطباعها وغفران اخطائهم تجاهك ، حتي لو لن تعاملهم مرة اخري بسبب خطأهم ولكن علي الاقل ارح قلبك من كرههم او حمل ما تكره عنهم .

واخيرا في هذه المقالة حاولت ان اضع نظرتي نحو ما يقولون عنه مفتاح التفاؤل والسعادة في الحياة موضحا بامثلة حياتيه يقاس عليها الكثير من الاشياء حتي لو كانت معقده .

اذا شعرت ان هذا المقال فعلا كان مفيدا فيمكنك مشاركته مع اصدقائهم عن طريق ازرار المشاركة اسفل الموضوع او نسخ رابط المقال الي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بك او لاصدقائك ، لعل كلمة منه تفيد احدا ..... الحياة صعبة ؟ بيدك ان تجعلها اسهل في نظرك .  

موقع جيل تاني - Geel Tany لتقديم كورسات ودورات في عالم التقنية و الانترنت وحل المشاكل التقنية و تطوير مواقع بلوجر وقنوات اليوتيوب والترويج لها والربح من الانترنت

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

Disqus
Blogger
حدد نظام التعليق الذى تريده ... وأترك تعليقك

ليست هناك تعليقات

نشكركم ^_^